الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

تجاذب انتخابي حول مدرسات التربية الدينية في الشمال

11-4-2018

بعد اثارة صحيفة الديار قضية مدرسات التربية الدينية في الشمال (راجع خبر: https://bit.ly/2qp0L99)، وبعد تحول قضيتهن الى محور اهتمام شريحة واسعة في المدينة عقب دعوتهن الى مقاطعة الانتخابات النيابية، دعا الرئيس نجيب ميقاتي المدرسات الى اجتماع طرحن خلاله مشاكلهن الاجتماعية، وابرزها عدم زيادة اجر الساعة التي وعدن بها، بينما اسف ميقاتي لعدم ايجاد الحلول في الوقت القريب، مؤكدا ان القضية ستبقى قيد المتابعة من خلاله شخصيا، وواعدا بنقل ملفهن الى مجلس النواب والمطالبة بتثبيتهم اسوة بمعلمي/ات التعاقد في المدارس الرسمية. اثر تدخل ميقاتي، اتصلت الماكينة الانتخابية التابعة لتيار المستقبل في طرابلس، بالمدرسات لتحديد موعد معهن للقاء الرئيس سعد الحريري، الامر الذي احدث سجالا وسط المدرسات بين الرافضة للزيارة والمؤيدة لها، اذ رفضت الجبهة المعارضة تحول قضيتهن الى مزاد انتخابي ينتهي صبيحة فرز صناديق الانتخابات، خصوصا وان القضية مزمنة ولم يوليها الحريري الاهتمام سابقا، فيما رأى الطرف الاخر ان الزيارة مهمة لان الحريري هو رئيس حكومة لبنان حاليا وفي يديه القرار، واذا كان صادقا فان الحل يأتي باسبوع وليس بوعد يتجاوز الانتخابات. من جهة ثانية، وعلى خطى مدرسات طرابلس، اكد مدرسو/ات التربية الدينية في عكار، مقاطعة الانتخابية النيابية بعد عجزهم/ن عن تحقيق المطالب نفسها، اذ قرر176 مدرساً/ة في عكار مع عائلاتهم/ن واقاربهم/ن الامتناع عن الاقتراع والاتجاه الى تنظيم اعتصامات امام مراكز الاقتراع في 6 أيار المقبل. (الديار 1،3 و4 نيسان 2018)

شارك على