الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

تخوف من ارجاء جلسة محاكمة المتهمين في قضية شي موريس 

10-7-2017

أرجأت محكمة الجنايات في بعبدا، يوم أمس، جلسة محاكمة المتهمين بجرم الإتجار في قضية شبكة "شي موريس" التي أجبرت نحو 75 فتاة سورية على الدعارة القسرية، وحدّدت الجلسة المُقبلة في 10/11/2017، لتعيين وكلاء للدفاع عن بعض المتهمين الذين طلبوا توكيل محامين عنهم. أما سبب تأجيل الجلسة ثلاثة أشهر، فيعود إلى بدء العطلة القضائية قريباً، وبالتالي عدم إمكانية إصدار أحكام وعقد جلسات خلال الفترة المُقبلة. وحول الموضوع، اشارت المحامية، موهانا اسحاق، في حديث مع صحيفة الاخبار إلى أن جلسات المحاكمة أمام محكمة الجنايات تتطلّب أن تكون علنية وأن يحضر فيها جميع المتهمين البالغ عددهم 26 متهما ووكلائهم، موضحة بان "أي غياب لأحد المتهمين، يؤدي إلى تأجيل الجلسات"، ومعتبرة ان ذلك الأمر يطرح مسألة إعاقة سير المحاكمات والمماطلة فيها نظراً إلى صعوبة اكتمال الخصوم وحضور جميع المُتهمين. بحسب اسحاق، حضر الجلسة يوم امس جميع المتهمين، لكن المحكمة اضطرت أن تؤجل الجلسة بعدما طلب بعض المتهمين توكيل محامين عنهم، واضافت قائلة: "إلا أننا نتخوف من إمكانية تعمّد الغياب الدوري للمتهمين من أجل الاستمرار في تأجيل الجلسات، وبالتالي المماطلة في المحاكمة". تجدر الاشارة الى أن عدد من المحامين/ات كانوا قد تخوّفوا/ن من ذلك الأمر ونبهّوا/ن إليه، مُطالبين/ات بضرورة تسريع المحاكمات والتعاطي الجديّ مع قضية بتلك الخطورة. (الاخبار 8 تموز 2017) 
 
اخبار ذات صلة: 
اخلاء سبيل في قضية شبكة "شي موريش"
قرار اتهامي في قضية شبكة "شي موريس" للاتجار بالبشر في جونية

تحرير 75 فتاة سورية من شبكة لبنانية للاتجار بالبشر مركزها جونية
 
 
 

شارك على