الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

أزمة تصريف البطاطا تطل مجددا في البقاع الغربي

8-8-2017

لا تزال مشكلة تصريف الانتاج تؤرق بال المزارعين عند كل موسم، وهي قد طالت مزارعي البطاطا في سهول البقاع الغربي وراشيا مجددا، بسبب تعثر تصريف الانتاج عبر البر نتيجة الأوضاع الأمنية والعسكرية على المعابر الحدودية السورية، وارتفاع تكلفة الشحن البحري عبر العبارات، بحسب ما اكدت صحيفة المستقبل. وحول ذلك، افاد نقيب مزارعي البطاطا في البقاع، جورج الصقر، ان أزمة تصريف الانتاج أزمة عالمية وعربية ومحلية، فالانتاج هذا الموسم جيد جدا بزيادة 20% عن المواسم السابقة، والنوعية ممتازة، لكن سوق التصدير ضعيفة، واسواق الخليج غارقة بالبطاطا، في وقت تكلفة التصدير البحري مرتفعة رغم الدعم المحدود للتصدير. واضاف الصقر قائلاً ان استهلاك السوق المحلية غير مشجعة والاسعار الضئيلة لا توازي تكلفة الانتاج، حيث تكلفة الدونم تراوح ما بين 800 و900 دولار فيما لا يتجاوز ثمن بيعه 800 دولار. وقد دعا الصقر كل من وزارة الزراعة والحكومة الى رفع معدل دعم زراعة البطاطا من 50 ليرة الى 80 ليرة ليتسنى للمزارعين المنافسة افي البدان التي يتم التصدير اليها لا سيما اسواق الخليج. ولفت الصقر ان لبنان ينتج اكثر من 900 الف طن حصة سهل البقاع منها اكثر من380 الف طن يذهب منها 90 الفا للتصنيع المحلي، وما تبقى للاستهلاك الداخلي، بينما التصدير خجول لا يتجاوز يوميا أكثر من ألف طن عبر العبارات والكونتينرات. (المستقبل 7 اب 2017)

شارك على