الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

تحمع نسوي حدادًا على أربع نساء ضحايا العنف خلال اسبوع واحد

21-12-2017

دعت حملة "كان فيها تكون أنا" المناهضة للعنف ضد النساء في لبنان، والتي تنظمها ناشطات نسويات مستقلات، إلى تجمع لإضاءة الشموع حدادًا على مقتل أربع نساء خلال أسبوع واحد، في مناطق مختلفة في لبنان، وذلك يوم السبت في23 ك1، الساعة الخامسة عصراً، امام المتحف الوطني في بيروت. واعتبرت الحملة أن العنف ضد النساء الذي يمارسه الرجال في لبنان، ليس حوادث فردية، وإنما هو "عنف بنيوي ممنهج"، يتعلق بالبنية الذكورية، وقد عبرت النساء المشاركات في الحملة عن حزنهن، على مصير النساء الأربع، مشيرات انهن يشعرن بالقلق على مصيرهن، بعد الحوادث الأخيرة، كما اشرن الى تقصير القانون في محاسبة مرتكبي هذه الجرائم، بما فيها العنف الجسدي واللفظي، والاغتصاب، والتحرش. وللاشارة، فالنساء الضحيات هن: يمن درويش (22 عامًا)، التي وجدت جثة في 13 ك1، في بلدة عريضة بقضاء عكار، ولايزال زوجها رهن التوقيف، نظيرة الطرطوسي (متزوجة 15 عامًا)، وجدت جثة في 15 ك1، في بلدة جاموس في عكار، وقيل إنها "انتحرت"، الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، التي وجدت جثة على طريق المتن السريع، في 16 ك1، بعد تعرضها لمحاولة اغتصاب من قبل سائق التاكسي، وهو الآن موقوف على ذمة التحقيق، وفاطمة أبو حسنة، التي قتلها صهرها، في 18 ك1، في بلدة مشمش في عكار، وهو موقوف حاليًا. (الاخبار 21 ك1 2017)

شارك على

المفكرة

لا يوجد حالياً

فرص عمل

الجمعة, تشرين اﻷول 9, 2015
مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي
الاثنين, آب 31, 2015
منظمة كفى
السبت, آب 22, 2015
قرى SOS للأطفال