الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

جنسيتي حق لي ولاسرتي لمحاسبة المرشحين/ات في صناديق الاقتراع

19-3-2018

بمناسبة اليوم العالمي للنساء واقتراب عيد الأم، ووسط وتيرة الاستعدادات المتسارعة للانتخابات النيابية المقبلة، نظمت حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي" يوم الجمعة في 16 آذار الماضي، اعتصاماً في ساحة رياض الصلح، تحت شعار "صوتي يساوي حقّي في الانتخابات النيابية"، وذلك من أجل المساواة التامة والكاملة في قانون الجنسية بين النساء والرجال، شارك فيه نحو الألفين وخمس مئة شخص، حضروا/ن من كافة المناطق اللبنانية، من معنيين ومعنيات، ناشطين/ات، حقوقيين/ات، ومرشحات للانتخابات النيابية. خلال الاعتصام، رفع المشاركون/ات صورا لكل من المرشحين/ات المعارضين/ات والمؤيدين/ات لحق منح النساء الجنسية لأسرهن، وذلك لفرزهم/ن تمهيداً لمحاسبتهم/ن في صناديق الاقتراع، كما القت منسقة الحملة، كريمة شبو، كلمة توجهت فيها الى المسؤولين بالقول "شبعنا حكي أنهم مع الحقّ "بس"، لان كلمة "بس" تتوقف عند الحجج الطائفية والمخاوف الديموغرافية والمواقف العنصرية، مشددة على ان كل ام لبنانية من حقها أن تكون موجودة على أرض هذا الوطن، وهي كما تعطي الحياة لأولادها تعطيهم/ن جنسيتها. واضافت شبو قائلة: "كل أم لبنانية صوتها يساوي صوت الرجل في الانتخابات، وتستطيع التأثير على تشكيل السلطة التنفيذية والتشريعية ومحاسبتكم/ن في صناديق الاقتراع"، مشيرة الى ان النساء في لبنان اولوية قبل عائلات اللبنانيين المغتربين (لاسترجاع جنسيتهم) وغيرهم. كذلك توجّهت شبّو برسالة الى رئيس الجمهورية، بالقول "ان حقنا اولوية ويجب ان يعمل من أجل تنفيذه!". وقد انضم الى المعتصمين/ات النائب د.عماد الحوت، الذي قدم مؤخراً مشروع لتعديل قانون الجنسية الى مجلس النواب، مؤكدا دعمه لحق النساء اللبنانيات الكامل بإعطاء جنسيتهن لأولادهن دون قيد أو شرط، كما كانت مداخلات داعمة من مرشحات للانتخابات النيابية مثل جمانة حداد (لائحة لبلدي)، زويا جريديني روحانا، يسرا مومنة (مخزومي)، حزب سبعة، المناضلة جمانة مرعي، ورولا بطش جارودي من المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة. (المستقبل، الاخبار، لوريون لو جور، اللواء، الدايلي ستار، المفكرة القانونية، موقع تواصل، ليبانون 360، موقع ام تي في، الوكالة الوطنية للاعلام 16، 17 و19 آذار 2018)

شارك على