الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

مطلوب نظام عمل بديل يعتق من العبودية العمال/ات المنزليين/ات الاجانب والاجنبيات

5-9-2017

تناولت صحيفة لوريون جور، في عددها الصادر اليوم، مأساة العاملة الاجنبية من الجنسية السيرلانكية ، شاندرا، التي اضطرت الى مغادرة لبنان بعد عام واحد من العمل، رغم حاجتها الماسة الى ذلك العمل، وذلك بسبب المعاناة التي عايشتها داخل بيت مستخدميها، ورفض صاحب العمل السماح لها باختيار مستخدم/ة آخر. وفي هذا السياق، حاورت الصحيفة الخبيرتين في منظمة العمل الدولية في بيروت، صوفيا كاغان وزينة مزهر، اللتين اكدتا ان العمل جاري بين الحكومة اللبنانية والمنظمة الدولية، على مشروع يتعلق بكيفية توظيف العاملات في الخدمة المنزلية، يرتكز على احترام حقوق العمال/ات المنزليين/ات الاجانب والاجنبيات. وبحسب الخبيرتين، في الحالات المثلى، على العاملات ان يخضعن لقانون العمل او لاي قانون يحمي حقوقهن، كما اوضحتا ان توظيفهن يجب ان يكون على اساس عرض عمل واضح، يتضمن الراتب، المهام، والعطل الاسبوعية. واكدت الخبيرتان على ضرورة السماح للعاملات باختيار المكان اللواتي يردن العمل به، تبديل العمل مثل اي موظف/ة، والقيام بانفسهن بتجديد اقاماتهن، كما اكدتا على ضرورة التشديد على بند حرية اختيار المبيت عند المستخدم/ة ام لا، اما بالنسبة لدفع الرواتب فيجب أن تخضع، وفقا للخبيرتين لآلية حماية للطرفين. وللاشارة فان لبنان لم يوقع على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189 بشأن العمال/ات المنزليين/ات، التي صدرت في 2011، ويستثني قانون العمل اللبناني فئات العمال والعاملات في الخدمة المنزلية، لكنه صدق على الاتفاقيتين الأساسيتين الملزمتين لمنظمة الأمم المتحدة بشأن العمل الجبري. (لوريون لو جور 5 آب 2017)

شارك على