الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

....والصناعة والتجارة ليستا بخير

10-7-2018

اشارت صحيفة الاخبار في تحقيق اعدته حول المصانع في لبنان، الى ان الصناعة اللبنانية التي تعاني أصلاً كمّاً من المشكلات تئنّ أكثر حالياً، وذلك نتيجة غياب الإجراءات الحمائية التي تُمكّنها من الصمود. وبينما اعادت الصحيفة التذكير باغلاق نحو 388 مصنعاً مسجلاً في لبنان بين 2012 و2106 ، مركزة على مصنع لصناعة سبائك الحديد في سلعاتا، وهو الوحيد المماثل في لبنان، والذي اقفل في السنوات الماضية بسبب المنافسة الاجنبية، ذكرت ان هناك حديث عن 23 مصنع جديد سيتم إقفالها في الفترة المقبلة. وحول الموضوع، قال رئيس جمعية الصناعيين في لبنان، فادي الجميل، ان ارقام الصادرات في انخفاض مستمر، مناشدا المسؤولين وقف الانحدار الحاصل من خلال اقرار إجراءات ذات مردود سريع مثل المساعدة في أكلاف الشحن والنقل والطاقة، بينما لفت نائب رئيس الجمعية، جورج نصراوي، الى ان القطاعات الصناعية  الاكثر تضرراً، هي الصناعات الغذائية والملبوسات وقطاعات الجلود والدباغة التي زالت تقريباً بسبب المنافسة الجديدة. وللاشارة، فقد اقر مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة في 21 ايار الماضي، وقف استيراد بعض المواد الغذائية والالبسة من تركيا، حماية للقطاعات الانتاجية، والامر الذي رفضه بعض التجار لانه يتعارض مع اسس الاقتصاد الحر، مما ادى الى وقف العمل بالقرار (راجع خبر: https://bit.ly/2m4P99t). من جهة ثانية، كشف مؤشر "مدراء المشتريات الرئيسي بلوم" في لبنان لشهر حزيران، أن الأوضاع التجارية على مستوى اقتصاد القطاع الخاص اللبناني تدهورت في نهاية الربع الثاني من العام، اذ سجل الؤشر46.0  نقطة منخفضاً بذلك عن 46.4 نقطة سجلها في أيار، وهو ما يعتبر أدنى قراءة مسجلة منذ تشرين الأول 2017. (الاخبار 10 تموز 2018)
 

اخبار سابقة حول الموضوع: 
الوزير الحاج حسن: الصناعة والزراعة في لبنان ليستا على ما يرام! 
اقفال ربع المؤسسات التجارية في لبنان و"الحموي" يسبح ضد التيار
تجار بيروت: حماية الصناعة يتعارض مع اسس الاقتصاد الحر
منع مستوردات من تركيا بين مؤيد ومعارض

 

شارك على