الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

تعاون بين "جنسيتي حق لي ولاسرتي" واللقاء الديمقراطي

16-8-2018

زارت حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي" يوم الاثنين الماضي، النائب هادي ابو الحسن، وذلك لبحث سبل التعاون والتنسيق في المرحلة المقبلة، بعد تقدمه باسم اللقاء الديمقراطي"باقتراح قانون متكامل يتعلق بالجنسية اللبنانية، بما يعطي الحق للنساء اللبنانيات بمنح الجنسية لأفراد أسرهن (راجع خبر: http://lkdg.org/ar/node/17714). وقد تطرقت الحملة مع ابو الحسن الى كافة الحيثيات القانونية المتعلقة باقتراح القانون، وكذلك للحج التي تواجه هذا المطلب خلال عرضه للنقاش وخاصة من المعارضين ، وتقديم ما يدحض كافة المعوقات والحجج الواهية في طريق اقراره.  كما تم الاتفاق على جملة من الخطوات، ابرزها متابعة الحملة لرصد مواقف الاحزاب والكتل النيابية من اجل حثهم على التصويت مع القانون، وكذلك مواكبة الحملة لجلسات عمل اللجان النيابية خلال نقاش مشروع القانون. وخلال اللقاء، استغرب  ابو الحسن "كيف لأم أن تحمل ولدها في احشائها تسعة اشهر ثم تفصل بينهما الجنسية بعد ولادته ويصبح هو اجنبي وهي لبنانية"، لافتا الى ان مرسوم التجنيس الأخير المريب هو محل ادانة لكافة المواقف المعارضة التي تمنع هذا الحق عن النساء اللبنانيات. كما افاد ابو الحسن بان "اقتراح القانون الذي قدمناه باسم اللقاء الديمقراطي  سيقدم الى لجنة الادارة والعدل"، مضيفا "ونحن جاهزون للدفاع عن ذلك الحق".  وفي الختام، اكد ابو الحسن ان "المنطق الانساني سوف ينتصر لكونه يرتكز على اعطاء كل ذي حق حقه باعتبارهم/هن المستحقين/ات الفعليين/ات". 
 

اخبار ذات صلة:
القوات اللبنانية تؤيد اكتساب الجنسية عبر الام اللبنانية واقتراح قانون من اللقاء الديمقراطي
جنسيتي حق لي ولاسرتي تنتقد المتاجرة بملف منح الجنسية
"جنسيتي حق لي ولأسرتي" تنبّه من التجنيس من تحت الطاولة
مقترح حملة جنسيتي حق لي ولاسرتي لتعديل قانون الجنسية
 

 

شارك على