الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

سيناتور اميركي يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد تحويل ناشطة نسوية إلى محكمة الإرهاب

1-12-2020

دعا السيناتور الأمريكي ك ريس ميرفي، الاسبوع الماضي، إدارة الرئيس الاميركي المنتخب، جو بايدن، إلى "إعادة ضبط" العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية، وذلك تعليقا على نبأ إحالة الناشطة السعودية لجين الهذلول إلى المحكمة الجزائية المتخصصة التي تتولى قضايا الإرهاب بالمملكة، لافتا في تغريدة الى ان "الدفاع عن حقوق المرأة في السعودية يعتبر الآن إرهابا"، مضيفا انه "لا يمكن لأمريكا أن تكون صوتًا ذا مصداقية في حقوق الإنسان إذا واصلنا النظر في الاتجاه الآخر". جاءت تغريدة ميرفي بعد اعلان علياء الهذلول، شقيقة لجين، يوم الاربعاء الماضي، انه بعد نحو 3 سنوات من الاعتقال، وسنة من بداية محاكمة لجين، أصدر القاضي في المحكمة الجزائية في الرياض اليوم قراره بعدم الاختصاص وتم تحويل ملف لجين إلى محكمة الإرهاب. للتذكير، فلجين البالغة من العمر 31 عاما، هي ناشطة سعودية تطالب منذ العام 2014 بحقها بالقيادة والسفر من دون موافقة واي الامر، واعتقلت في ايار 2018 إلى جانب 10 نشاطات اخريات في مجال حقوق المرأة في السعودية (راجع خبر: https://bit.ly/2G1gaIi)، بتهمة التعامل مع جهات خارجية، وذلك اثر عودتها من مؤتمر دولي في جنيف حول التمييز ضد المرأة. وبحسب جون كول، أكاديمي أمريكي ومعلق على الحديث في الشرق الأوسط و جنوب آسيا وأستاذ في جامعة ميشيغان الاميركية، يطرح اعتقال الهذلول واخيرا تحويل ملفها الى محكمة ارهاب علامات استفهام حول الاصلاحات التي ادخلتها السعودية منذ العام 2017 في العديد من القوانين لتخفيف بعض القيود الرئيسة التي تُفرض على النساء. (الديار و https://www.opednews.com 27 ت2 2020)

شارك على