الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

عودة العاملات الى اثيوبيا بين مطرقة كورونا الكفالة واديس ابابا

24-6-2020

افاد نقيب أصحاب مكاتب استقدام عاملات المنازل، علي الأمين، يوم امس في حديث مع موقع المركزية الالكتروني ان العمل على موضوع عودة العاملات الاجنبيات الى بلادهن لا يزال متعثراً، مشيرا الى "أن الحكومة الأثيوبية تعدنا في كلّ مرة بتأمين طائرات لكن ما من أفعال فقط تأجيل وتأخير"، ومضيفا: أما الحجر الإلزامي للعائدين/ات فتراجعت عنه اديس ابابا بعد أن أعلنت أنه سيكون على نفقتها لأن الأعداد العائدة تتجاوز قدراتها الاستيعابية، وتشترط على من يرغب العودة فقط إجراء فحص PCR قبل 72 ساعة من موعد الرحلة. شدد الامين ايضاً على ان أي تأخير يسبب مشاكل إضافية، لافتا الى انه ومع ارتفاع سعر صرف الدولار إلى 6000 ل.ل. العديد من الكفلاء/ات عاجزون/ات عن تحمل المزيد من الأعباء وتأمين الرواتب حيث باتت تلامس المليون ليرة"، مضيفا بقوله: "هم/ن على استعداد لإعادتهم/ن إلى بلادهم/ات إلا أن ما من طائرات". وفي شأن متصل، وبعد إيواء مؤسسة "كاريتاس" 35 عاملة أثيوبية تركن أمام أبواب القنصلية (راجع خبر: https://bit.ly/2B7vYXA)ـ قررت يوم أمس 13 منهن مغادرة المؤسسة، وقد شرحت المسؤولة الإعلامية في المؤسسة ربى ديراني لـ "المركزية": هن ظنن أن انتقالهن إلى أمام القنصلية يمارس ضغطاً على المعنيين لإعادتهن إلى بلدهن. (الديار 24 حزيران 2020) 

اخبار ذات صلة:
تعاون لتسهيل اجلاء العمالة الاجنبية
العمل تتحرك لحل مشكلة عاملات المنازل الاثيوبيات
اجلاء العاملات الأجنبيات: القنصلية الاثيوبية تحمّل مواطناتها تكلفة الحجر!

شارك على

المفكرة

لا يوجد حالياً

فرص عمل

الجمعة, تشرين اﻷول 9, 2015
مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي
الاثنين, آب 31, 2015
منظمة كفى
السبت, آب 22, 2015
قرى SOS للأطفال