الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

مخاوف في عكار من تداعيات الجفاف على انتاج الزيتون ومن المنافسة الخارجية

11-9-2014

نشرت صحيفة النهار تحقيقاً حول مواسم الزيتون لهذه السنة في عكار، أبدى مالكو بساتين وكروم الزيتون والمزارعون من خلاله تخوّفهم من ان تؤثر حالة الجفاف واحتباس الامطار والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، سلباً على الإنتاج، وذلك بعد بروز الدلائل المقلقة. ويشكل موسم الزيتون في منطقة عكار المصدر الاساسي لاقتصاديات ابناء محافظة عكار الذين يعتمدون بشكل اساسي على انتاج موسم الزيتون، إذ يبلغ عدد معاصر الزيت في المنطقة أكثر من 200 معصرة، فيما يبلغ اجمالي انتاج الزيتون في مواسم الانتاج الاعتيادية نحو 40 ألف طن من الزيتون من أصل 70 الفاً تنتج في شمال لبنان عموماً.
وقد عبّر المزارع خليل عبدالله عن قلقه ازاء تدفق المنتجات الزراعية من زيتون وزيت من دول الجوار، سواء من سوريا او تونس وتركيا واسبانيا الى السوق المحلية، الأمر الذي يهدد جهود تصريف الانتاج المحلي بكارثة. من جهته، لفت ميشال نصر، وهو من كبار المزارعين وضامني مواسم الزيتون في عكار، الى ان انتاج بعض بساتين الزيتون في عكار يبدو وفيراً، لكن تأخر هطول المطر لا بد من ان يؤثر على ذلك الانتاج، اذ ان القسم الأكبر من ثمار الزيتون سيذبل ويتساقط، وهذا قد يؤدي الى حدوث كارثة حقيقة، تتمثّل بانخفاض كبير في انتاج الزيت وارتفاع في اسعاره، علماً ان انتاج مواسم السنة الماضية جاء دون المتوقع.  (النهار 11 أيلول 2014)

شارك على