الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

مقترح حملة جنسيتي حق لي ولاسرتي لتعديل قانون الجنسية

21-6-2018

استقبلت عضو كتلة "المستقبل"، النائب رولا الطبش جارودي، يوم اول من امس، وفدا من حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي" برئاسة منسقة الحملة، كريمة شبو، للبحث في قضايا النساء وقانون الجنسية، قدمت خلاله الحملة مقترحا لتعديل قانون منح الجنسية بما يعطي الحق للنساء اللبنانيات بمنح الجنسية لأسرتهن. وفي بيان اصدرته الحملة، اشارت ان اللقاء جاء استكمالا للتعاون الذي بدأته مع طبش منذ ترشحها للانتخابات النيابية وتبنيها المطلب الداعي الى منح الجنسية اللبنانية للنساء وأسرهن، وانه تم خلال اللقاء البحث في كل التداعيات الخاصة بقانون الجنسية، وفي كل الحيثيات القانونية المتعلقة بالضوابط والاستثناءات المطروحة، كما تم التطرق إلى الانجازات الإقليمية التي حققتها الحملة في عدد من الدول العربية عبر تغيير القانون. وقد تبنت الطبش مقترح القانون المقدم، وذلك لشموليته وتضمينه معايير المساواة التامة والكاملة بين النساء والرجال، مؤكدة انها ستعمل على ضمان تعديل قانون الجنسية بشكل منصف للنساء اللبنانيات. وتم التوافق على أن هذا الحق لن يتحقق، إلا بتعديل قانون لا عبر بطاقات أو مراسيم تجنيس او مكاتب لتقديم طلبات تخضع للمحسوبية، بل إن إحقاق الحق لن يكون إلا بإصدار قانون عادل للجميع". وحول تعديل قانون الجنسية لناحية انصاف النساء اللبنانيات، عقد "اللقاء الوطني للقضاء على التمييز ضد المرأة" وحملة "لأنهم اولادي جنسيتي حق لهم" يوم اول من امس، مؤتمرا صحافيا تحت عنوان" قوانين التجنيس وضرورة تعديل قانون الجنسية"، تلت خلاله منسقة اللقاء عزة الحر بيانا دعا إلى تعديل الفقرة الأولى من المادة الأولى من قانون الجنسية، لتصبح "يعد لبنانياً كل شخص مولود من أب لبناني أو من أم لبنانية.

شارك على