الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

العثور على جثة عاملة اثيوبية في جبيل واحتجاز اخرى في صيدا

13-5-2019

بعد مرور حوالي 3 اسابيع على نقل عناصر من الدفاع المدني جثة عاملة اثيوبية من داخل منزل في بياقوت- المتن (راجع خبر: https://bit.ly/2V2qmH3)، أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني، في 12 ايار الماضي أن عناصر من الدفاع المدني نقلوا، جثة امرأة من التابعية الأثيوبية من جبيل، إلى مستشفى البوار الحكومي، وذلك بعد حضور الأجهزة الأمنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية، ليرتفع بذلك مجموع عدد العاملات الاجنبيات اللواتي لقين حتفهن عنفاً الى 4 عاملات منذ بداية العام الحالي، وذلك بحسب رصدنا. من جهة ثانية، اقدمت عاملة اثيوبية على قتل مخدومتها المسنّة المصابة بشلل نصفي، في منزلها الكائن في محلة الهلالية في صيدا. وفي التفاصيل، افاد موقع المستقبل الالكتروني بانه وبدون سبب واضح، نفّذت العاملة غتينش تولوري (33 عاما) جريمتها بحق المغدورة ن.ح. (83 عاما) بعد اصابتها بنوبة عصبية مضيفا وقد اعترفت العاملة بجريمتها لتعود وتفيد بانها لا تعرف ماذا فعلت. كما اشار الموقع الى انه في المرحلة الاولى من المحاكمة امام محكمة الجنايات في صيدا كررت المتهمة اقوالها وصدر حكم بحقها قضى بسجنها 15 عاما اشغالا شاقة، لكن بعد نقض الحكم بحقها من قبل وكيلتها، أعادت محكمة التمييز الجزائية محاكمة العاملة، حيث اعلنت عدم مسؤولية المتهمة كونها ارتكبت جريمتها وهي في حالة جنون وانفصام في الشخصية، وقررت احتجازها في مأوى احترازي حتى ثبوت شفائها النهائي. (المستقبل 10 و13 ايار 2019)

شارك على