الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

حملة جنسيتي وتسجيل الاولاد في المدارس الرسمية

9-9-2019

زارت حملة "جنسيتي حق لي ولأسرتي"، في 6 ايلول الماضي، وزير التربية، أكرم شهيب، في عاليه الشوف، لبحث معالجة عدم قبول تسجيل اولاد النساء اللبنانيات المتزوجات من غير لبناني باعتبارهم/هن تلامذة غير لبنانيين/ات في المدارس الرسمية. ولفتت الحملة خلال اللقاء انها تلقت عدد من الشكاوى من أمهات لبنانيات ذهبن لتسجيل اولادهن في المدارس الرسمية ولم يتم قبولهم/هن بحجة انه لا يوجد قرار من الوزير يسمح بذلك وان الأولوية هي لتسجيل التلامذة اللبنانيين/ات فقط، مشيرة الى انه بعد التدقيق تبين ان المذكرة الادارية التي اصدرها الوزير حول بدء العام الدراسي وتنظيم تسجيل التلامذة،لا تشمل الا التلامذة اللبنانيين/ات، اما بالنسبة للتلامذة غير اللبنانيين فقد شملهم/ن قرارا اخرا ينص على قبولهم/ن في المدارس الرسمية اعتبارا من 12 /9/2019، مما يعني وفقا للحملة ان التلامذة غير اللبنانيين/ات المولودين/ات من أم لبنانية، لا يمكن قبول تسجيلهم/هن الا بعد حوالي 10 أيام من تسجيل التلامذة اللبنانيين/ات تحت مسمى " الأولوية". وفيما برر الوزير بان تلك الخطوة الادارية ليست بجديدة على الوزارة بل هي متبعة منذ السنوات السابقة وانه بدوره قام فقط على اضافة الحق للفلسطيينن، لافتا ان مسألة تسجيل التلامذة اللبنانيين/ات تأتي أولا مراعاةً للقدرة الاستيعابية للمدارس الرسمية ، اكدت الحملة انها ليست مشكلة النساء اللبنانيات بل اجحاف القوانين اللبنانية وتقصيرها في منح المواطنين والمواطنات حقوق متساوية تضمن العدالة الاجتماعية للجميع، موضحة ان القدرة الاستيعابية للمدارس لا يجب ان يكون على حساب المواطنات اللبنانيات فقط. قبل انتهاء اللقاء واستجابة لطلب الحملة وعد الوزير باصدار تعميم صباح اليوم الواقع في 9 ايلول على المدارس الرسمية من اجل قبول تسجيل التلامذة المولودين/ات من ام لبنانية وأب غير لبناني مثل التلامذة اللبنانيين/ات، مؤكدا ذلك في اتصال مباشر مع المدير العام لوزارة التربية فادي يرق مبلغا اياه القرار والخطوات اللازمة لذلك. (صفحة حملة جنسيتي حق لي ولاسرتي على فايسبوك https://www.facebook.com/jinsiyati/ )

شارك على