الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

شكوك حول ضوء اخضر رسمي للمساواة في قانون الجنسية

11-2-2019

لفتت عضو "كتلة المستقبل"، النائب رولا الطبش، في 8 شباط الماضي، ان البيان الوزاري خصص للنساء فقرة تطالب بمساواتهن بالرجال والقضاء على جميع أشكال التمييز، كاشفة ان الضوء الأخضر لإعطاء النساء اللبنانيات الجنسية لأولادهن اتخذ، كما تم ايلاء اهمية للعمل على مناهضة العنف الأسري. كذلك تطرقت الطبش الى قضية تمكين النساء إقتصاديا، مشددة على اهمية تحمل النساء مسؤولياتهن والدفاع عن انفسهن، خاتمة بالقول ان القوانين المتعلقة بالنساء كثيرة، والغاية منها تحقيق العدالة والمساواة مع الرجال. من جهتها، ردت حملة جنسيتي حق لي ولاسرتي على صفحتها على فايسبوك https://bit.ly/2Ij2xVF ، انه "منذ اكثر من تسع اشهر نسمع جملة "حق النساء بمنح الجنسية" والتي اصبحت متلازمة صوتية لاحاديثكن عن التمييز في حقوق النساء"، مضيفة "اما اليوم المضحك المبكي الاضافة الضوئية المرورية بالالوان عليه بالقول "اخدنا الضوء الاخضر ". وتساءلت الحملة اذا باتت حقوق النساء تقف على اشارات مرورية وضوئية!؟، مضيفة "ممن "اخذنا"/اخذتم/تن هذا الضوء!؟ ومن المتحكم بحقوقنا!؟، هل يعني هذا ان كل ما سبق كان مجرد وعود في الهواء ما دام لم تكونوا تأخذوا الضوء الاخضر بعد حتى اليوم !. وختمت الحملة قائلة "حقوقنا ليست مشاع او لعبة تتم المساومة عليها او حجزها رهن موافقة المتاجرة السياسية، كفانا خطابات ووعود، حقنا فقط عندما تقولون " اصبح قانون منح النساء اللبنانيات الجنسية لأسرتهن نافذا، وما دون ذلك فبيقى رهن المماطلة وغيرها ... من الوان قوس قزح". (المستقبل 9 شباط 2019)

شارك على